اليمن للتامين

أسست شركة اليمن للتأمين في عام 1990 برأسمال قدره 100 مليون ريال وهي إحدى شركات مجموعة عذبان التجارية ويرأس مجلس إدارتها الحاج: محمد مبارك عذبان.

تمتلك الشركة كادر فني مؤهل في حقل التأمين كما أن للشركة إتفاقيات مشاركة عالمية مع كبرى شركات إعادة التأمين بالخارج.

تشمل أنشطة الشركة جميع فروع التأمين، ولاسيما التأمين ضد الحريق، الحوادث العامة، التأمين الهندسي، التأمين البحري، التأمين على السيارات، التأمين على الحياة الجماعي....... إلخ

رسالة الشركة:

المرتكزات الأساسية لسياسة الشركة:

 أسست شركة اليمن للتأمين لممارسة جميع أنواع التأمين وإعادة التأمين واستثمار أموال الشركة بالطريقة التي يقررها مجلس الإدارة وفقاً لأحكام القانون ولقد جاء تأسيس هذه الشركة في بداية مرحلة جديدة من التحولات السياسية والاقتصادية والاجتماعية، غير واضحة المعالم. ولقد تمكنت إدارة الشركة رغم صعوبة ظروف العمل التي أحاطت بها من تحقيق إنجازات ممتازة كانت حافزاً للعديد من رجال الأعمال وأهل الخبرة للعودة إلى أرض الوطن وتأسيس المزيد من الشركات والمشاريع الاقتصادية.وإدراكاً لهذه المسؤولية، فقد اختطت الشركة لنفسها مجموعة من المبادئ تكون دستوراً لعملها منها:  

 الصدق في التعامل مع الجمهور، وشرح واضح للتغطيات التأمينية التي تمنحها الشركة والتركيز على الأخطار المستثناة من التغطية التأمينية وحدود التزامات الشركة وطالب التأمين. كل ذلك حتى يكون طالب التأمين على بينة من أمره قبل أن يتخذ قراراً نهائياً بشأن التأمين.

 سرعة إنجاز العمل وعدم إهدار وقت المتعاملين مع الشركة في أمور صغيرة وتطوير أساليب العمل بما يحقق هذا الهدف، وأن يكون الاحترام والثقة هما أساس العلاقة بين الشركة والمتعاملين معها.

 نشر الوعي التأميني بين الجمهور والتركيز على التأمينات غير المتعارف عليها على نطاق واسع وهي كثيرة، وتقديم العون لطالب التأمين لاختيار التغطية التأمينية التي تناسبه والتي تحقق له أوسع حماية بأفضل الأسعار.

 محاولة تغيير الانطباع السائد في البلاد بأن هم شركات التأمين هو الحصول على أموال الجمهور دون أن يتبع ذلك تقديم الخدمة السريعة أو الوفاء بالالتزامات كاملة.

 سرعة البت في الحوادث المؤمنة لدى الشركة وتسديدها فور اكتمال المستندات الثبوتية لها وبذل كل جهد ممكن لإيصال الحقوق إلى أصحابها وتذليل أية صعوبات تعترض ذلك، وهذا لا يعني بأي حال من الأحوال التساهل مع مفتعلي الحوادث ومحاولة الحصول على الكسب غير المشروع.

 المنافسة الشريفة القائمة على تحسين مستويات الخدمة والأداء ووضع سياسة سليمة للاكتتاب قائمة على تحديد أسعار مناسبة للأخطار المؤمن عليها، لا تظلم المؤمن له ولا تبخس الشركة حقها.

 المساهمة في بناء الاقتصاد الوطني وتوفير فرص العمل لأكبر عدد ممكن من الأيدي العاملة الوطنية عن طريق استثمار كامل أموال الشركة في البلاد وفي مشاريع اقتصادية تعتبر بلادنا بأمس الحاجة لها على أن تدار هذه المشاريع وفق أحدث الأساليب العلمية بواسطة أصحاب الخبرة من أبناء الوطن.

 
الصور
فيديو
موقعنا
PDF